تجربة اليابان... دمج التعليم والتدريب

اذهب الى الأسفل

تجربة اليابان... دمج التعليم والتدريب

مُساهمة من طرف ن للتدريب الالكترونى في الأحد أبريل 22, 2018 6:06 pm

سلسلة مقالات : التدريب والمستقبل (2)
دكتور صلاح لطفي آل هارون
تجربة اليابان... دمج التعليم والتدريب
تتميز اليابان بالربط الشديد بين التعليم والتعلم مما أدي إلى تطوير الموارد البشرية. فالتعليم الأساسي لمدة 9سنوات يضمن للطلاب إتقان المهارات الأساسية من قراءة وكتابة ورياضيات وعلوم (أهداف التعليم) مع التركيز على الأهداف الاقتصادية للتعلم من خلال تولى تلك المدارس تزويد الطلاب بالمهارات الضرورية للعمل بفعالية ضمن فريق عمل والتواصل مع الآخرين والانفتاح على الثقافات الأخرى.
كما يقوم أصحاب الأعمال بتدريب الخريجين ليصبحوا ملمين بالعمل الذي سوف يُوكل إليهم. هذا بالإضافة إلى تدريب المبتدئين على نوعين من المهارات، الأول تدريبهم على المهارات الفنية والثاني تدريبهم على المهارات اللازمة لعلاقات العمل التي تعزز من الإنتاجية، وهذان النوعان من التدريب يعزز كل منهما الآخر.
ويعزز هذا الأسلوب إعداد الشباب لسوق العمل، ويقوم نظام التعليم علي الصلة الوثيقة القائمة بين التعليم المدرسي النظامي والتدريب في مواقع العمل هو المسؤول عن تقليل التباين وتصغير الفجوة بين ما تقوم به المدرسة من تعليم وما يحتاجه سوق العمل من مهارات.
وتمارس وزارة التربية والتعليم في اليابان الإشراف المباشر على المدارس في ضوء 5 مبادئ وفقًا للمرسوم التعليمي الصادر عقب الحرب العالمية الثانية، وهذه المبادئ للمدارس الثانوية وهي:
٭ زرع قيم الاحترام والتقدير للاجتهاد في العمل.
٭ تدريس المهارات والمعارف الأساسية اللازمة للمهن الأساسية في المجتمع.
٭ تطوير القدرة على اختيار المستقبل الذي ينسجم مع الميول الشخصية للطالب.
٭ تطوير العقلية المجتمعية وحسن التعامل مع الآخرين.
٭ تطوير وتنمية الاستعدادات الضرورية للمواطنة المنتجة.
ويتم تعليم الطلاب اليابانيين كيف يتم التصدي والتعامل مع الخلافات التي قد تنشأ بينهم، وكذلك حلها بصورة ودية وعقلانية.
كما أن التدريب على علاقات العمل يشمل مهارات التعامل مع الآخرين مثل فهم سياسة مكان العمل، وتقاسم المعرفة، والقدرة على فهم الوقت المناسب للتحدث والوقت المناسب لالتزام الصمت.
وتعد علاقات العمل هي جزء من قضية تعزيز الأمن الوظيفي الياباني، حيث التقليل من حالات الفصل أو الاستقالة وخفضها إلى أدنى حد ممكن.
كذلك، قامت اليابان بإعادة تقويم نظامها التعليمي الرسمي على الرغم من تفوقه. حيث اصدرت لجنة تطوير التعليم الأساسي بعض التوصيات منها:
- إيجاد حلول تربوية للمشكلات الاقتصادية والأساليب التعليمية التي تسهم في النمو الاقتصادي.
- التوسع في مدارس المستقبل ومدارس الأعمال الاقتصادية وأن تبني على استخدام التكنولوجيا ودمجها مع التعليم والتدريب.
- التركيز على التعليم شاملا للتدريب بدلاً من التعليم ثم التدريب.
- خفض المحتوى التعليمي بنسبة 30٪ لكي يتمكن الطلاب من اتقان المهارات الحياتية الأساسية بشكل أفضل.
- استحداث برنامج تدريبية لمدة خمسة أيام في الأسبوع للمدارس من رياض الأطفال وحتى نهاية المرحلة الثانوية. (دمج التدريب مع التعليم)
- استحداث مقررات جديدة حول تقنية المعلومات والمعارف كعلوم أساسية.
- إدخال مناهج تعزز التفكير المستقل لدي الطلاب
لمزيد من المعلومات
يمكنك زيارة الموقع الاكتروني لمشروع معايير التدريب
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
أو طلب موسوعة المعايير الدولية للتدريب
او زيارة الموقع الالكتروني للدكتور صلاح لطفي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ن للتدريب الالكترونى

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 19/09/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى